,

علاش السلطات ما ديرش توعية بقانون الارهاب كيما دراتها في قانون السير ؟؟؟

محمد ملوك
في مدونة السير قامت وزارة التجهيز والنقل بنشرات توعوية في الإذاعة والتلفزيون لتقريب الناس من قانون السير وحثهم على احترامه وعدم تجاوزه ورغم أن هذه النشرات كانت دون المستوى المطلوب إلا أن لها بعض الآثار الإيجابية على الناس خاصة الأميين منهم الذين لا يعرفون القراءة والكتابة ، فقد تعلم بعضهم جملة من فصول المدونة نتيجة مشاهدته أو إنصاته لهذه النشرات .
ولست أدري لماذا لا يطبق نفس الأمر على قانون الإرهاب الذي يتابع به عدد من المواطنين المغاربة الذين وجدوا انفسهم بين ليلة وضحاها قابعين خلف قضبان السجون بتهم لم يعلموا أن لها علاقة بالإرهاب وكلي يقين أن معظمهم لو كانوا على علم بصلتها بالإرهاب لما اقتربوا منها او اقترفوها .
لو أن السلطات بهذا البلد قررت تقديم نشرات توعية بقانون الإرهاب وبفصوله من ألفه إلى يائه ومن أوله إلى آخره وشرحت للناس ـ الأميين وغير الأميين ـ كل ما له علاقة بهذا المصطلح الفتان وضربت لهم المثال تلو المثال ليتضح لهم المقال لما ألفينا شبابا في مقتبل العمر محكوما بسنوات من السجن يشعر فيها ومعها بظلم شديد ناتج عن جهل عميق .
ولو أن نفس السلطات قدمت لنا عبر شاشاتها الرسمية وإذاعاتها المتنوعة دروسا ومواعظا وساعات إضافية حول نفس القانون وبسطت للعموم ما يجوز أن يكتب وينقل ويشارك و ” يجمجم ” على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم الافتراضي وعلى أرض الواقع لما كانت سجون المملكة اليوم تعج بسجناء باتوا يحملون صفة ” إرهابيين ” بسبب نقرة هنا أو إعجاب لا يجوز هناك أو إشادة بفعل ظنا من صاحبها أنها غير محرمة ورأى قانون الإرهاب عكس ذلك .
فرجاء قوموا بتوعية الناس بهذا القانون ، فيكفي السجون ما و من في السجون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بالفيديو.. هذه هي التغييرات التي ستطال بطاقة التعريف الوطنية

بالفيديو : مشرملون وقفو طوبيس في كازا بالبركاصات وتعداو على عباد الله