,

بالأرقام هذه هي الخسائر المالية التي تكبدتها الشركات المعنية بالمقاطعة

بعد مرور أزيد من أسبوعين على بداية حملة مقاطعة ثلاث علامات تجارية عاملة في مجال الصناعات الغذائية والمحروقات بالمغرب، انتقل التأثير السلبي لهذه المقاطعة إلى أسهم هذه الشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء.

وتراجعت أسهم أفريقيا غاز بنسبة 3.15 في المئة في ظرف أسبوع؛ إذ فقد السهم ما يناهز 104 دراهم، منتقلا من 3300 درهم في بداية الأسبوع الجاري إلى 3196 درهما في نهايته.

وفقدت أسهم سنطرال دانون 38 درهما من قيمتها في ظرف خمسة أيام؛ إذ انخفض سعرها من 668 درهما إلى 630 درهما، مسجلا تراجعا بنسبة 5.69 في المئة.

وتسبب هذا التراجع في انخفاض الأداء الأسبوعي لقطاع الصناعات الغذائية بنسبة 0.91 في المئة.

وقال محللون إن الانخفاض طال مجموعة من القطاعات الحيوية، من بينها قطاع العقار الذي سجل تراجعا بـ 5.18 في المئة، ليستقر الأداء السنوي لهذا القطاع في ناقص 27.85 في المئة.

وانتعش الأداء السنوي لمؤشر المازي بنسبة 5.25 في المئة، واستقر في 13.038 نقطة، بينما استقر مؤشر الماديكس في مستوى 10.599، ليبلغ أداؤه السنوي 4.94 في المئة.

وقادت أسهم اتصالات المغرب لائحة الشركات الأكثر نشاطا خلال الأسبوع الذي نودعه؛ إذ سجلت ارتفاعا بنسبة 12.75 في المئة، بينما ارتفع أداء مجموعة الضحى بنسبة 12.49 في المئة، وارتفعت أسهم التجاري وفا بنك بـ 12.11 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وأخيرا سيدي علي وأخواتها تستجيب للمقاطيعين وتخفض أسعارها

بالفيديو الداودي يجلد المقاطعين ويحملهم مسبقا مصير الفلاحين بسبب مقاطعة سنطرال